The Open Church

هل صلب الله؟

إن الكتاب المقدس وضح بشكل قاطع لا يقبل أي شك، أن الذي صلب ومات هو جسد المسيح البشري، وهو ليس الله بالتأكيد، وأيضًا ليس حتى روح المسيح البشرية: 
" 18 فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ،" 1 بطرس 3.
فحتى إذا صلب أي إنسان، لا تصلب روحه، لأن الروح لا يصيبها أدوات مادية، وهي تتبع لعالم أخر غير مادي؛ كما أكد المسيح: "4 وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ يَا أَحِبَّائِي: لاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ، وَبَعْدَ ذلِكَ لَيْسَ لَهُمْ مَا يَفْعَلُونَ أَكْثَرَ" لوقا 12.  فإذا كانت روح الإنسان لا تموت بالقتل، فكم بالحري الله معطي الحياة. 
لذلك يؤكد الكتاب أيضًا أن المسيح دان الخطية فقط في الجسد:
"لأَنَّهُ مَا كَانَ النَّامُوسُ عَاجِزًا عَنْهُ، فِي مَا كَانَ ضَعِيفًا بِالْجَسَدِ، فَاللهُ إِذْ أَرْسَلَ ابْنَهُ فِي شِبْهِ جَسَدِ الْخَطِيَّةِ، وَلأَجْلِ الْخَطِيَّةِ، دَانَ الْخَطِيَّةَ فِي الْجَسَدِ،" رومية 8: 3. 
أيضًا يؤكد سفر العبرانيين أن موت المسيح كان في الجسد:
"5 لِذلِكَ عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «ذَبِيحَةً وَقُرْبَانًا لَمْ تُرِدْ، وَلكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَدًا" عبرانيين 10
أيضًا في نفس الأصحاح " 10 فَبِهذِهِ الْمَشِيئَةِ نَحْنُ مُقَدَّسُونَ بِتَقْدِيمِ جَسَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَرَّةً وَاحِدَةً." عبرانيين 10.
والجسد هو الجسد البشري:
"21.. قَدْ صَالَحَكُمُ الآنَ 22 فِي جِسْمِ بَشَرِيَّتِهِ بِالْمَوْتِ، لِيُحْضِرَكُمْ قِدِّيسِينَ وَبِلاَ لَوْمٍ وَلاَ شَكْوَى أَمَامَهُ،" كولوسي 1.
"24 الَّذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا فَنَحْيَا لِلْبِرِّ. الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ" 1 بطرس 2.
أيضًا الوحي يؤكد أنه حتى آلام المسيح كانت أيضًا فقط في الجسد:
"1 فَإِذْ قَدْ تَأَلَّمَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا بِالْجَسَدِ، تَسَلَّحُوا أَنْتُمْ أَيْضًا بِهذِهِ النِّيَّةِ..." 1  بطرس 4.

لكن في نفس الوقت، هذا لا يعني أن لاهوت المسيح قد فارق ناسوته. لم يفارق الناسوت اللاهوت أبدًا. فآلام وموت المسيح هي خطة إلهية تنبأ عنها العهد القديم في أشعياء، قبل الصلب بأكثر من 700 عام "10 أَمَّا الرَّبُّ فَسُرَّ بِأَنْ يَسْحَقَهُ بِالْحَزَنِ..." أشعياء 53.  لكن هذا لا يعني أن اللاهوت صلب إطلاقًا أو مات!!! هذا كلام خطأ. حتى روح الإنسان عندما يصلب، لا تصلب روحه معه لأن الروح يتبع للعالم غير مادي ولا يصيبه العالم المادي أبدًا!!   فالله روح (يوحنا 4: 24)؛ فكيف يصلب أو يموت؟؟!!! أدوات الصلب هي أدوات مادية لا تصيب الروح في شيء؛ يعني حتى روح الإنسان لم تصلب ولم تمت؛ فكيف يكون الله قد صلب أو قد مات!!؟؟؟

باسم ادرلني

2165 مشاهدة