The Open Church

هل فكرة ألوهية المسيح، وضعت فقط في نيقوسيا؟

بعض الناقدين يدعون ادعاء غريب، وهو أن فكرة إلوهية المسيح ليس لها أي أساس في العهد الجديد، بل هي فكرة وضعها أساقفة المسيحية فقط في مجمع نيقوسيا، سنة 325 م. هذا طبعًا كلام خطأ، فحقيقة لاهوت المسيح واضحة وضوح الشمس للتلاميذ وللآباء!!! هي واضحة من العهد الجديد كله بآيات كثيرة جدًا، منها فقط في البشائر الأربعة 270 شاهد وآية. وأيضًا واضحة من كتابات الآباء الأولين، من نهاية القرن الأول؛ على سبيل المثال:
بوليكارب (69-155م)، مطران كنيسة سميرنا، وتلميذ الرسول يوحنا. كتب: 
"أصلّي أن يبنيكم إله وأبو ربنا يسوع المسيح رئيس الكهنة السرمدي نفسه، اللـه يسوع المسيح في الإيمان . . ."
اغناطيوس (توفي عام 110م)، رئيس كنيسة انطاكيا، كان معاصراً لبوليكارب وكليمانت وبرنابا، واستشهد في إحدى مسارح المدرجات الرومانية. يقول في رسالته إلى المؤمنين الذين في مدينة أفسس، عن المسيح: "إلهنا يسوع المسيح." 
وفي رسالة أخرى حثّ اغناطيوس بوليكارب على أن "ينتظر ذاك الذي هو فوق كل زمان، السرمدي غير المنظور، الذي صار منظور من أجلنا. الذي تألـم من أجلنا." فالسرمدية التي تعني كائن ليس له بداية أو نهاية، ولم تطلق إلا على الله الخالق وحده طبعًا؛ يؤكد أنه نسب الألوهية للمسيح، حيث قال أن غير المنظور، قد صار منظورًا من أجلنا، كإشارة للتأنس الإلهي.


وأضاف قائلاً في رسالته إلى مؤمني مدينة سميرنا أنه " … إذا كانوا لا يؤمنون بدم المسيح، الذي هو اللـه، فإن الدينونة تنتظرهم أيضاً." 
وفيما يلي مقتطفات من ترجمة كيرسوب ليك للآباء الرسولين: 
رسالة اغناطيوس إلى أهل أفسسi   تحيات - " ... يسوع المسيح إلهنا ..."
رسالة اغناطيوس إلى أهل أفسس i.1 -   "... بدم اللـه ..." 
رسالة اغناطيوس إلى أهل أفسس vii.2 -  "... الذي هو اللـه في الإنسان..."
رسالة اغناطيوس إلى أهل أفسس  xvii.2-   "... تلقى معرفة اللـه،  أي يسوع المسيح ..."
رسالة اغناطيوس إلى أهل أفسس xix.3 -    "... لأنّ اللـه ظهر  كإنسان ..." 
رسالة اغناطيوس إلى أهل مدينة ماغنيسيا xi.1 -   "... المسيح الذي كان من الأزل مع الآب." 
رسالة اغناطيوس إلى أهل مدينة تراليا vii.1 -  "... من اللـه، من يسوع المسيح ..."
رسالة اغناطيوس إلى أهل روما، تحيات - "يسوع المسيح، إلهنا" (مرتين).
رسالة اغناطيوس إلى أهل روما iii.3 -   "... إلهنا، يسوع المسيح." 
رسالة اغناطيوس إلى لأهل روما  vi.3 -  "... يسمح لي أن اتبع مثال آلام الهي." 
رسالة اغناطيوس إلى أهل سميرنا  i.1 -  "... يسوع المسيح، اللـه." 
رسالة اغناطيوس لبوليكارب viii.3 -    "... إلهنا يسوع المسيح." 
الرسول برنابا vii.2 -"   "... أبن اللـه، مع أنه كان الرب... "
فالادعاء بأن المسيحيون وضعوا لاهوت المسيح فقط في نيقوسيا (في أول القرن الرابع)، هو ادعاء واهي، بحسب لاهوت العهد الجديد، والوثائق التاريخية للآباء، التي ذكرت القليل منها فقط.

 

 

باسم ادرلني

2036 مشاهدة