The Open Church

لكن الكتاب يقول إن المسيح سيكون من نسل داود، فكيف يكون الله؟؟

أما من جهة أنه من نسل داود، يجب أن نعرف أن المسيح هو إنسان مئة بالمئة؛ لقد خضع لكل قوانين البشر، عمل معجزاته بسلطان الله كباقي الأنبياء تمامًا، كان يجب أن يتعلم الكتب كإنسان، جاع، عطش، نعس...إلخ. لكن هذا لا ينفي أنه أعلن بوضوح عن الحلول الإلهي به؛ لكن لم يستخدم سلطانه الإلهي في حياته الخاصة أبدًا. سمي أيضًا ابن الإنسان، لأن الله بروحه، غير المخلوق، تجسده في جسد مريم، كان من نسل داود من جهة مريم (لوقا 3: 31)؛ وكان من نسل داود من جهة مربيه يوسف، زوج مريم (متى 1: 6)؛ لكنه كما قلنا أعلن بوضوح لاهوته عندما أعلن للفريسيين أنه رب داود الملك! 
"41 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ 42 قَائلاً: «مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ». 43 قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً: 44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.(وهي نبوة من مزمور داور رقم 110) 45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»" متى 22.  
فبالرغم من أن الكتاب تنبأ أن المسيح سيأتي من نسل داود، لكن الفريسيين لم يعرفوا أن المسيح سيأتي من نسل داود من جهة أمه فقط، وفي الواقع سيكون ربه كما أعلن المسيح عن نفسه بوضوح شديد!!

 

 

باسم ادرلني

2849 مشاهدة