كنيسة بلا جدران

كيف ممكن تقسيم الطوائف المسيحية المختلفة؟

كما قلنا في المقال بعنوان "هل لدى جميع المسيحيين عقيدة واحدة؟"، مهما كثرت الطوائف المسيحية، يظل عندها عقيدة تشمل قانون إيمان واحدة، مع قناعات مختلفة. لكن ممكن تقسيم الطوائف بشكل عام على مستويين:

الأول، مواقفهم من المجامع:

قبل أن نستطلع أنواع الكنائس الخمسة، بناء على مواقفهم من المجامع؛ سنستعرض تواريخ المجامع السبعة، وهي:  
(1) نيقوسيا الأول 325 م
(2) القسطنطينية الأول 381 م
(3) أفسس 431 م
(4) خلقيدونية 451 م
(5) القسطنطينية الثاني 553 م
(6) القسطنطينية الثالث 680-681 م
(7) نيقوسيا الثاني 787 م.

(Division according to: Fr. Dr. David Neuhaus, Lecture in Pontifical Biblical Institute; 2008)

الفئة 1: 
الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية البيزنطية، مثل الروم الأرثوذكس العرب، اليونانيين، الروس ... إلخ؛ التي اشتركت وقبلت أول سبع مجامع مع الكاثوليك.
الفئة 2: 
الكنيسة الكاثوليكية بكافة أنواعها، وهي جميع الكنائس التي تخضع لسلطة بابا روما الروحية. هي التي اشتركت وقلبت أول سبع مجامع مع الكنيسة الارثوذكسية اليونانية البيزنطية.
الفئة 3: 
الكنائس التقليدية الشرقية التي لم تقبل السبعة مجامع، مع أنها تسمي نفسها أرثوذكسية: الأنطاقية السريانية، القبطية، الحبشية، السريانية، الهندية، الإرترية (هؤلاء قبلوا أول ثلاث مجامع، ورفضوا مجمع خلقيدونية (لذلك تسمى اللاخلقيدونية)؛ وأما الأرمن فقبلوا أول مجمعين فقط؛ نيقوسيا والقسطنطينية الأول).
الفئة 4:
الكنيسة الأسقفية، كنيسة بريطانيا. واللوثرية (أتباع الكاهن مارتن لوثر). لم تحضر المجامع طبعًا لأنها أتت بعد المجمع السابع بأكثر من 7 قرون؛ تلتزم بقانون الإيمان الذي أقره الأساقفة في مجمع القسطنطينية الأول 381 م، وتردده في الاجتماعات.
الفئة 5: 
الكنائس الحرة (الكنائس الإنجيلية بكافة أطيافها). تلتزم ضمنيًا بقانون الإيمان الذي أُقر في مجمع القسطنطينية الأول 381 م، ولا تردده في الاجتماعات.


الثاني، نظرة الكنائس المختلفة لتعاليم الآباء:

عندما نقول الآباء، نقصد آباء الكنيسة في العصور الأولى. وفي هذا السياق ينقسم المسيحيون إلى ثلاث فئات:

تقليد 2:
من يعتبر تعاليم الآباء ملزمة لفهم الكتاب المقدس. هم كانوا أقرب إلى عصر الرسل، وتسلموا تعاليمهم وحافظوا عليه. لذلك يجب أن نلتزم بالطريقة التي بها فهموا الإيمان والكتاب المقدس. تشمل الفئات 1-3.

تقليد 1:
المسيحيون الذين يؤمنون بضرورة دراسة وفهم تعاليم الآباء وكيف فهموا الكتاب المقدس والإيمان ولماذا فسروه بهذه الطريقة. لكن التزامهم واحتكامهم هو فقط للكتاب المقدس بإرشاد الروح القدس. تشمل الفئة 4، وجزء صغير من الفئة 5.

تقليد 0:
المسيحيون الذين يؤمنون بأنهم لا يحتاجون لدراسة تعاليم الآباء، بل يقدورا أن يدرسوا الكتاب المقدس اليوم بخلفياته الأثرية، التاريخية، الحضارية، واللغوية، بإرشاد الروح القدس ويفهموه كما هو. تشمل معظم الفئة 5.

بهذه الطريقة السهلة، نقدر أن نفهم تقسيم الطوائف المسيحية بشكل عام من جهة المجامع ونظرتهم لتقليد الآباء. وطبعًا هناك العشرات من الطوائف، إن لم يكن المئات، لكن لهم عقيدة واحدة متمثلة بقانون إيمان واحد، مع قناعات مختلفة؛ وهذا شيء أتاحه الوحي؛ كما تكلمنا في مقال آخر بعنوان: " هل لدى جميع المسيحيين عقيدة واحدة؟ ".

باسم أدرنلي - القدس 21/ 04/ 2023 

2708 مشاهدة