مقالات » إيضاحات حول الكتاب المقدس » هل الصور والتماثيل مسموحة في المسحية

هل الصور والتماثيل مسموحة في المسحية

  • الكاتب: باسم ادرنلي
  • تاريخ النشر: 29/05/2018
  • عدد كلمات المقالة: 194

بالنسبة للصور والتماثيل، هي في المسيحية ليست محرمة، طالما لا نسجد لها أو نعبدها. فبحسب تعاليم الكتاب المقدس، في وصية الله في شريعة موسى، الوحي يقول: 
"4 لاَ تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالاً مَنْحُوتًا، وَلاَ صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَمَا فِي الأَرْضِ مِنْ تَحْتُ، وَمَا فِي الْمَاءِ مِنْ تَحْتِ الأَرْضِ. 5 لاَ تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلاَ تَعْبُدْهُنَّ، لأَنِّي أَنَا الرَّبَّ إِلهَكَ إِلهٌ غَيُورٌ، أَفْتَقِدُ ذُنُوبَ الآبَاءِ فِي الأَبْنَاءِ فِي الْجِيلِ الثَّالِثِ وَالرَّابعِ مِنْ مُبْغِضِيَّ،" خروج 20.  
إن الوصية تنهى عن فعل التماثيل بكافة أشكالها، بهدف السجود، أو العبادة.  لقوله "لا تسجد لهن" تتابع فكرة صنع التمثال، لأن الله لو أراد أن يمنعنا من صنع التماثيل، لقال "ولا تسجد لهن" (أي أضاف "واو" العطف). عندها سيكون النهي شامل: الصنع ممنوع، والسجود والعبادة ممنوعان. أما بقوله "لا تسجد" بدون "واو" العطف، تعني ان الله ينهى عن صنعها لهدف السجود، أو العبادة.  والمسيح أيضًا اكد على هذا النهي في الجانبين: السجود والعبادة، بقوله: 
"10 ... لِلرَّبِّ إِلهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ»." متى 4.   
فالله بحسب الكتاب المقدس بالعكس؛ يشجع مواهب وإبداع الإنسان، لكنه يطالب الإنسان بتكريس كل ما عنده من مواهب، ليقدمها عبادة لمجد الله، من: تمثيل، غناء، موسيقى، رسم، فن، كتابة، شعر...إلخ.

 

باسم ادرنلي