مقالات » إيضاحات حول الكتاب المقدس » تعاليم المحبة في العهد القديم:

تعاليم المحبة في العهد القديم:

  • الكاتب: باسم ادرنلي
  • تاريخ النشر: 27/05/2018
  • عدد كلمات المقالة: 278

إن الكثير من المؤمنين يعتقدوا أن محبة جيمع الناس، هي متوحدة على تعاليم المسيح فقط. وهذا فيه شيء من الصحة، فلقد عمَّق المسيح تعاليم المحبة لتنال جميع الناس حتى الأعداء. لكن تعاليم المحبة موجودة أيضًا في العهد القديم؛ فدعا الله إليها في العهد القديم قبل المسيح بـ 1440 سنة، لتشمل الكثير من الشرائح:
المحبة لذوي الديانات الأخرى: 
"33  «وَإِذَا نَزَلَ عِنْدَكَ غَرِيبٌ فِي أَرْضِكُمْ فَلاَ تَظْلِمُوهُ. 34  كَالْوَطَنِيِّ مِنْكُمْ يَكُونُ لَكُمُ الْغَرِيبُ النَّازِلُ عِنْدَكُمْ، وَتُحِبُّهُ كَنَفْسِكَ، لأَنَّكُمْ كُنْتُمْ غُرَبَاءَ فِي أَرْضِ مِصْرَ. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ." لاويين 19. 
والغريب هو إنسان ذات دين أخر ساكن في وسط شعب إسرائيل. 
دعا حتى للإحسان للعدو وقت الكوارث الإنسانية:
1440 سنة قبل المسيح:
"4  إِذَا صَادَفْتَ ثَوْرَ عَدُوِّكَ أَوْ حِمَارَهُ شَارِدًا، تَرُدُّهُ إِلَيْهِ." خروج 23. 
تعاليم سليمان، 950 سنة قبل المسيح:
"21  إِنْ جَاعَ عَدُوُّكَ فَأَطْعِمْهُ خُبْزًا، وَإِنْ عَطِشَ فَاسْقِهِ مَاءً،" أمثال 25.  
فالمسيحية أسمى من أي تعليم عرفه التاريخ؛ وجميع ما علمه المسيح، حاول فيه أن يرجع الإنسان عن ضلاله، وتركه لتعاليم الله الحقيقي التي كانت موجودة ولم تطبق على يد اليهود، ليس قديمًا ولا حديثًا. 
لقد منح الله البشر القدرة على المحبة، بواسطة عمل المسيح:
إن المحبة خاصة للأعداء، هي من أصعب الوصايا، فكيف يقدر الإنسان العادي أن يطبقها؟؟ الجواب هو أنه لا يقدر، لذلك يحتاج لقوة إلهية لتطبيقها. وهذه القوة تكمن في روح الله الذي ينسكب في قلب الإنسان الذي يقبل يد الله الممتدة له بخلاص المسيح:
"9 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَسْتُمْ فِي الْجَسَدِ بَلْ فِي الرُّوحِ، إِنْ كَانَ رُوحُ اللهِ سَاكِنًا فِيكُمْ. وَلكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ، فَذلِكَ (أي روح الله) لَيْسَ لَهُ" رومية 8.
"5 وَالرَّجَاءُ لاَ يُخْزِي، لأَنَّ مَحَبَّةَ اللهِ قَدِ انْسَكَبَتْ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الْمُعْطَى لَنَا." رومية 5.

 

 

باسم ادرنلي